الرئيسية | أخبار الشلف | الدليل | الصور | الروابط | الإعلانات | العروض | تحميل | الإتّصال

ولايـة الشلف



الصبحة
تقديم البلدية

 

تقديم البلدية:

إنبثقت بلدية الصبحة عن البلدية الأم بوقادير إثر التقسيم الإداري لسنة 1984 و هي تقع في غرب ولاية الشلف على بعد 240 كلم عن الجزائر العاصمة و  22 كلم من عاصمة الولاية وذلك عبر الطريق الوطني 19 أ و تبعد عن مقر الدائرة " بوقادير" بحوالي 06 كلم.

تاريخ البلدية:

سميت بلدية الصبحة بهذا الإسم نسبة لقبيلة بني أصبح التي ينحدر منها الإمــام مالك رضي الله عنه و التي وفدت من اليمن واستقرت بهذه المنطقة  و هذا بحسب ما أورده الأمير عبد القادر في مذكرته.

لقد كانت بلدية الصبحة أثناء الثورة التحريرية منطقة للعمليات البطولية  ضد المستعمر الفرنسي الذي لم ينعم بالراحة طيلة عمر الثورة فكان يباغت من حين لآخر من طرف جنود الثورة و شهدت المنطقة عدة معارك كبدت المستعمر خسائر فادحة في الأرواح منها  معركة الحنيشات و التي فيها تسلل المجاهدون إلى ثكنة المستعمر ليلا و قضوا على عدد كبير من العساكر.

تمجد البلدية شهداءها الأبرار و الذين بلغ عددهم 233 شهيد من بينهم السايح محمد المدعو البارودي و الذي استشهد مع الشهيد عبد الرحمان كرزازي المدعو"سي طارق" في معركة الشواقرية بتاريخ 15/10/1961 أما مجاهدي المنطقة فيبلغ عددهم 65 مجاهد منهم 39 على قيد الحياة.

موقع البلدية:

يحد بلدية الصبحة من الشرق  بلديتي أولاد فارس و وادي سلي و  من الغرب بلدية واريزان ولايــة غليــزان  ومن الشمال بلديتي الهرانفة و عين مران.

ومن الجنوب  بلدية بوقادير.

المساحة وعدد السكان:

 تبلغ المساحة الإجمالية للبلدية 295 كلم2 أما عدد سكانها فيقدر بـ 34464 نسمة حسب إحصائيات سنة 2008.

أما عدد سكان الصبحة مركز فيبلغ 9567  نسمة و يتوزع  سكان البلدية بصفة عادلة بين المناطق الحضرية و الريفية.

التربيـة:

يوجد ببلدية الصبحة 23 مدرسة ابتدائية و 05 إكماليات و ثانوية واحدة و يبلغ عدد الطلبة و التلاميذ بها 8822 يؤطرهم 384 معلم و أستاذ و خصص لهم 04 حافلات لنقلهم من و إلى مؤسساتهم التربوية.

الصحة:

يوجد مستشفى بطاقة استيعاب 150 سرير يقدم خدمات صحية جيدة للمواطنين كما يوجد أربعة 04 مراكــز صحية أخرى.

السكن:

تم إنشاء 506 بناية حيث بلغ عدد السكنات الإجتماعية  بها 288 سكن و الريفية 1280 و التساهمية 48.

الفلاحـة:

تعتبر البلدية ذات طابع فلاحي حيث تقدر المساحة الإجمالية للأراضي الفلاحية  بها بـ 26000 هكتار منها 11600 هكتار مستعملة من القطاعين العام و الخاص و 735 هكتار عبارة عن مستثمرات فلاحية.

و يمارس سكانها النشاط الفلاحي كغرس الأشجار المثمرة، الحبوب بأنواعها... كما يقومون بتربية مختلف الحيوانات.

النقـل:

يغلب على قطاع النقل القطاع الخاص إضافة وجود النقل الجامعـي للطلبـة باتجاه جامعة الشلف.

الأشغال العمومية:

تحتوي شبكة الطرق بالبلدية على 15,5 كلم من الطريق الوطني رقم 19أ و 4,5 كلم من الطريق الولائي رقم 73 و 66 كلم من الطرق البلدية.

البريد و المواصلات:

يوجد بالبلدية مركزاً بريدياً يقدم خدمات ترضي المواطنين بالإضافة إلى مراكز أخرى بالصوالة و أولاد زياد فطي.

الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة:

 توجد بالبلدية مؤسسات  خاصة بغسل و بيع الرمل و الحصى بمنطقة الحشاليف.

الشباب و الرياضة:

تتوفر البلدية على ملعب بلدي إضافة إلى دار للشباب تمارس بها عدة أنشطة ثقافية و رياضية كما تم إنجاز قاعة متعددة الرياضات سيتم تدشينها عن قريب.

الثقـافـة:

 تتوفر البلدية على مكتبة تمارس بها عدة أنشطة ثقافية.

مداخيل البلدية:

مصدرها مختلف الضرائب و الرسوم الجبائية  كالرسم على القيمة المضافة، الرسم العقاري و التطهير، الرسم على النشاط المهني، الضريبة الجزافيــة.

الشخصيات التاريخية:

تزخر البلدية بشخصياتها التاريخية منها الشيخ عبد القادر بن حورة وهو عالم جليل أسس دار للتطبيب والفصل في النزاعات القائمة بين الناس كما كان يقوم بالتوثيق العقاري (بيع الأراضي، هبات، الوقف ...) فضلا عن تعليم الطلبة أمثال الشيـخ عبد القادر تواتي بن الطيب و الشيخ برابح أحمد وقد دعم الثورة التحريرية من خلال فتح بيته للمجاهدين و إيوائهم.

 

 




www.wilaya-chlef.dz




©2014 ولاية الشلف. كل الحقوق محفوظة