الرئيسية | أخبار الشلف | الدليل | الصور | الروابط | الإعلانات | العروض | تحميل | الإتّصال

ولايـة الشلف



تلعصة
تاريخ البلدية

 

تاريخ البلدية:

على غرار مناطق الشمال الإفريقي تعرضت تلعصة ( TALASSA ) للغزو الروماني وذلك خلال الفترة مابين 16 ق م و 34 ميلادي وهذا ما أثبتته القطعة الحجرية  التي تم استكشافها خلال الحقبة الإستعمارية و المكتوب عليها إسم "موريتانيا"MAURITANIA ، وهي واحدة من بين القطع الأثرية التي لا تزال موجودة إلى يومنا هذا .

خلال فترة الإحتلال استغل المعمر غابي( GABY )   سكان المنطقة في الأشغال الفلاحية الشاقة  بمزرعة  ( SAINT LOUIS ) أين شكل مجموعات فلاحية  تحت  إسم (Scoopo)  وأنشأت أول ثكنة  عسكرية بقرية أغبال في نهاية الخمسينيات من قبل مساجين جزائريين.

بعد الإستقلال إنبثقت بلدية تلعصة عن التقسيم الإداري لسنة 1984 وهي تابعة  إداريا لدائرة أبو الحسن.

 

               

 

               

 

موقــع البلديــة:

تقع بلدية تلعصة شمال غرب ولاية الشلف و تبعد عنها بحوالي 63 كم  تتوسط 05 بلديات و تتواجد على طول الطريق الولائي رقم 44 ، يفصلها حوالي 07 كم عن الشريط الساحلي للبحر الأبيض المتوسط .

 يحدها من الشمال  بلدية سيدي عبد الرحمان ومن الجنوب  بلدية تاجنة ومن الشرق بلدية أبو الحسن ومن  الغرب  بلديتي المرسى والمصدق  وهي منطقة غابية شبه جبلية تمتد على أطراف سلسلة الظهرة  وتمتد عبر هضبتين رئيسيتين هضبة الشاوية من الشمال وهضبة وامشاش من الجنوب  .

 

               

 

المساحة و عدد السكان:  

تتربع بلدية تلعصة على مساحة  قدرها 94 كم2 و يبلغ عدد سكانها  حوالي 11528 نسمة حسب إحصائيات سنة 2008  يقطنون بتجمعين سكانيين هما  تجمع مركزي وتجمع ثانوي بأغبال كما تتوزع نسبة ضئيلة منهم على المناطق الريفية منها منطقة بوقيراط الواقعة على طول الطريق الولائي  رقم 44.

 

الطابع الاقتصادي:

تعتبر الفلاحة التقليدية النشاط الرئيسي لمعظم سكان البلدية بالإضافة إلى تربية المواشي (الأغنام، الأبقار، المعز…).

 

الثروات الطبيعية:

تتوفر البلدية على ثروات طبيعية غير مستغلة، حيث يوجد منجم للحديد يقع بين تاغزولت و تلعصة ويسمى هذا المكان بـ " المعادن" .

 




www.wilaya-chlef.dz




©2014 ولاية الشلف. كل الحقوق محفوظة